الجمعة 13 / ديسمبر / 2019 المصادف 15 ربيع الثاني 1441 هـ
هيئة إدارة وإستثمار أموال الوقف الشيعي
بحضور وزير الثقافة ومدير هيئة الاستثمار في ديوان الوقف الشيعي..
عدد المشاهدات : 44
الأحد 29 / سبتمبر / 2019
اللجنة العليا لدعم السياحة في العراق تعقد اجتماعها الدوري لمناقشة السبل الكفيلة بالنهوض بالواقع السياحي وتفعيل دوره الاقتصادي والمالي
عقدت اللجنة العليا لدعم السياحة في العراق اجتماعها الدوري لمناقشة السبل الكفيلة بالنهوض بالواقع السياحي وتفعيل دوره لمزيد من العائدات والموارد الاقتصادية والمالية للعراق لاسيما مع تعدد الوجهات السياحية ومنها الدينية.
وناقش الاجتماع الذي ترأسه وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الامير الحمداني وشارك فيه عضوا مدير عام هيئة الاستثمار في ديوان الوقف الشيعي الاستاذ حيدر محمد عبدالله جملة من الموضوعات والاولويات والاعتبارات التي تصب في تفعيل مجالات السياحة والبدائل التي بالامكان إيجادها لدور اقتصادي وثقافي اكبر للمستقبل المنظور القريب والبعيد خدمة للاقتصاد العراقي وضمان تنوع مصادره، فضلا عن تسويق الصورة الحضارية والثقافية للعراق اقليميا ودوليا.
وقال عبدالله ان الاجتماع وجه بوصلة محاوره وأولوياته باتجاه خلق مساحات موضوعية للعمل والاستثمار وتسهيل حركة السياحة للمواطنين الوافدين للعراق بالتنسيق الفاعل مع الجهات والقطاعات المسؤولة سواء في ديواني الوقف الشيعي والسني او وزارة الداخلية والخارجية ووزارة النقل وجهات اخرى نظرا لارتباطها المباشر بحركة السياحة، مبينا ان أوجه السياحة في العراق عدة منها الدينية نظرا لما يمتلكه العراق من عتبات مقدسة ومشاهد ومراقد ومزارات لأنبياء واولياء صالحين فضلا عن السياحة الحضارية المتمثلة بتراث العراق وألقه الحضاري الضارب في جذور الانسانية والبشرية لاسيما بعد دخول أهوار الجنوب ومدينة بابل الأثرية ضمن لائحة التراث العالمي من قبل منظمة الثقافة والعلوم والتربية (اليونسكو).
وبحث المجتمعون مشروع تأسيس نظام الكتروني لتوفير الخدمات السياحية والعمل على تحويل تأشيرات الدخول إلى الصيغة الإلكترونية وذلك عبر التعاون بين الجهات ذات العلاقة الحاضرة في الاجتماع، كما بحث الاجتماع عملية تنظيم استقبال الوفود السياحية والزوار الأجانب وتنسيق التعاون بين وزارتي الداخلية والخارجية، ودعم القطاع الخاص وإشراكه في عملية تفويج السياح الأجانب سيما في مواسم السياحة الدينية.
ويتطلع العراق الى توظيف القطاع السياحي بصورة تكفل تعدد وتنوع مصادر اقتصاده نظرا للرصيد السياحي الذي من شانه الإسهام وبشكل مباشر في خلق فرص عمل جديدة وزيادة رقعة الاستثمار بطريقته المثالية.
شبكات التواصل