الثلاثاء 20 / أغسطس / 2019 المصادف 18 ذو الحجة 1440 هـ
هيئة إدارة وإستثمار أموال الوقف الشيعي
هيئة استثمار الوقف الشيعي تدعو المثقفين ووسائل الاعلام الى نشر الثقافة الوقفية واشاعة روح التكافل الاجتماعي
عدد المشاهدات : 264
الإثنين 16 / يناير / 2017
دعا الدكتور منذر الحاتمي مدير عام هيئة ادارة واستثمار اموال الوقف الشيعي الى نشر الثقافة الوقفية واشاعة روح التكافل الاجتماعي في وسائل الاعلام والملتقيات الثقافية والدينية ,
وبين الحاتمي في تصريحا صحفي ان العمل بسنة الوقف شهد تراجعاً خلال العقود الاربعة الماضية , بسبب سياسات النظام البعثي وتلاعبه بعائدات العقارات الوقفية ومنافعها ومصادرة العديد من المدارس الدينية والجمعيات الخيرية , والتي ادت الى تشويه الصورة الذهنية عن العمل بهذه السنة المباركة لدى المواطنين . واشار الحاتمي الى اغفال التجمعات العلمية و الاجواء الثقافية السائدة لموضوعة الوقف والتعريف بمفرداته وحيثياته , فضلاً على عدم اعطاءه المكانة الكافية ضمن المقررات الدراسية في الاكاديميات القانونية , منوهاً الى وجود حاجة ملحة للبحث والكتابة حول هذه السنة المباركة , وتشجيع المواطنين على العمل بها , مبيناً في الوقت ذاته الى المنافع المادية والمعنوية للوقف ودوره في تحقيق التنمية والتكامل الاجتماعي والتقليص من معاناة الفئات الاجتماعية المتعففة . كما بين الحاتمي ان الوقف الشيعي صرف عدة مليارات من عائدات العقارات الوقفية في رعاية آلاف العوائل المتعففة وتقديم المساعدات لعوائل الشهداء والجرحى في العمليات الارهابية بالاضافة الى تقديم المساعدات العينية للعوائل النازحة واغاثة المتضررين من الفيضانات والسيول عام 2013 , فضلاً عن تقديم الخدمات المتنوعة للزائرين اثناء المناسبات الدينية وتنظيم المؤتمرات الدينية والعلمية ودعم منظمات المجتمع المدني والبرامج الانسانية . تجدر الاشارة الى ان لدى الهيئة مجموعة كبيرة من العقارات الوقفية والمشاريع الاستثمارية تتوزع على شكل فنادق سياحية ومستشفيات ومراكز وأبنية تجارية وسكنية , اذ تتولى الهيئة ومديريات الوقف الشيعي في المحافظات توظيف عوائدها المالية , لتنفيذ الشروط المثبتة في الحجج الوقفية لتلك العقارات , أو لإقامة برامج دينية وانسانية وعلمية , تندرج تحت عنوان البر والخيرات في الأوقاف الخالية من شرط الواقف .
شبكات التواصل